إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قلوبكم .. تحسسوها جيدا

مُساهمة من طرف Rani في الثلاثاء يوليو 14, 2009 7:54 am


ملاحظة :
قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قلوبكم .. تحسسوها جيدا .. تأكدوا أنها في مكانها الصحيح !!

الإهداء :
إليه في محاولته لإنقاذ غصن يحتضر !! إليه .. كما أحب له أن يكون .. كما يتمنى أن يكون .. كما الجنة تمطرنا بالحنين والشوق وأشي
اء أخرى !!
.
.
.
نواصل...
avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Rani في الثلاثاء يوليو 14, 2009 7:55 am



قبل الحافة
قال : هنا يمكنك أن تبدأ العد !! ولكن احذر فليست السماء هذه المرة من يعلن المطر !!
قلت له : ولكنك أخبرتني ذات سياط أن المطر يأتي في قلبك مرتين ،
مرة حينما تطعم روحك صوتي ، والثانية حينما تتنفس الجراح !!
قال : روحي لم تعد جائعة إلى صوتك ، ثم إنه لا جراح لي .
قلت : ولكن قلبك لم يشف .
قال : ولكن قلبك أنت لم يعد موجودا !!
قلت : لو أنك بللت روحك ..
لو أنك بللت الغصن ..
لو أنك - حقا - سامحتني ...
, , ,
على الذين يشعلون قلوبهم في انتظار جنة ما ، أن يبقوا مستيقظين الليل كله ،
عليهم أن يصنعوا قواربا من الوهم ، وبعناية يمسحوا الطاولة من بقايا أحلاهم ..
عليهم أيضا إدراك أن العالم سيفيق على صراخهم إن لم يصمتوا حتى تمر العاص
فة !!
....
avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Rani في الثلاثاء يوليو 14, 2009 7:56 am

..
.
قال : ولكنك كسرت قلبي !!
قلت : ليتني أملك قلبا لأعاقبه !!
قال : وماذا عن قلبك ؟
قلت : إنه ليس أكثر من محاولة بدائية ليكون قلبا طبيعيا ، لا يمكنني الاعتماد عليه !!
.
..
...
كنت أحاول أن أعلق النهر من عينيه ، بدلا عن أن أعلقني من قدمي هذه المرة !!
كنت أحاول أن أصنع من القـفل قـلبا .. ومن القلب صوتا ..
ومن الصوت حنينا .. ومن الحنين جنة ..
كنت أحاول أن أجعل الندم رفيقي .. كنت أحاول ..
..
.
.
قال : متى ستدرك أنك لم تعد في داخلي ؟
قلت : ومتى ستدرك أنت أنك لن تخرج من داخلي ؟
قال : كف عن هذا الندم !

قلت : كف عن هذا العناد !
.
.
...
بمعطفه الناصع البياض يدخل على قلبي ويقول :
قلبك في مكانه الصحيح ، إلا أنه لا يعمل كما ينبغي !!
أحاول أن أجد عذرا لقلبي ، وبحسرة أقول : ربما لم تثبتوه جيدا ..
ربما كان هناك خلل ما .. ربما لم أتناول الأدوية كما ينبغي ..
ربما أن قلبي يحتاج لبعض الوقت ليعمل جيدا ..
ربما .. وربما .. وربما ..
يزمُ شفتيه ويردد :
your heart didn't make it
...
..
..
.
avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Rani في الثلاثاء يوليو 14, 2009 7:58 am


حينما كنا أطفالا ..
لم يكن يسعدنا ليلة العيد مثل أن نرتدي أحذيتنا الجديدة
ونسير بها في أنحاء المنزل .. نسير بها ونحن نتطلع إليها بين الحين والآخر ..
كانت قلوبنا الصغيرة تكاد تقفز من الفرح لمجرد حذاء جديد ..
وحينما كانت أمي تقول :
" يا عيالي لا تقطعون مدسكم قبل ما تعيدون "
كنا نضرب بأقدامنا الصغيرة على الأرض ونقول :
" يمة .. هذه مداس العيد ، جديدة ما تتقطع "
..
في هذا العيد يا أمي عليك أن تحضنينني جيدا ..
عليك أن تحضنينني كما لم تفعلي من قبل ..
هذا العيد يا أمي ليس كأي عيد ..
وأنا أجهز قلبي للسفر إليك كتبتُ ما قاله
الشاعر الإنجليزي جيرار مانلي : ( من الآن فصاعدا سأشفق
أكثر على قلبي بطيبة ، سأتأمل ذاتي الحزينة بإحسان ، لكي لا تظل
ذه النفس المعذبة تحيا بروحها المعذبة ، هذا العذاب أبدا ) ..
كتبت كل ذلك على ورقة صغيرة ، صنعت منها نسختين ،
وضعت الأولى في حقيبتي ،
والثانية في جيبي العلوي بالقرب من قلبي .
..
في هذا العيد يا أمي عليك أن تحضنينني جيدا ..
عليك أن تحضنينني كما لم تفعلي من قبل ..
هذا العيد يا أمي ليس كأي عيد ..
قبله .. ذهبت إلى حافة الموت دون أن تعلمي ..
ذهبت دون أن أخبرك .. وكذلك عدتُ .. أيضا دون أن أخبرك ..
إلا أنني خبأتك في روحي .. في نقطة عميقة جدا ..
لا يصلها أحد .. ولا يعرفها أحد ..
...
..
عليك يا قلبي .. ألا تخذلني أمام أمي .. ينبغي عليك أن تصمد ..
دعنا نتفق ..
ستضع يدها عليك .. وستسألني : كيف صحتك يا حبيبي ؟؟
سأقول أنني بخير .. وأنت لن تخذلني حينها ..
ينبغي أن تكون بخير لأجلها .. وفي خلوتي معك .. سنموت سويا من الألم !!

كلام لا يهمكم .. كلام إليه فقط :
هكذا إذن .. كان على أحدنا أن يستيقظ يوما ولا يجد الآخر ..
كان على أحدنا أن يموت وكان على الآخر أن يتحمل الحياة ، وأن يعيشها ..
هكذا إذن ..
ُيقال أن الذين يموتون لا يسمعوننا ، ولكن إحساسي يخبرني أنك تسمعني جيدا ..
فقط أريدك أن تعرف أن " حياتي أقل شأنا بدونك " ..
أعرف أنك تسمعني .. لذا .. كل عام وأنت بخير .. كل عام وأنت في قلبي ..
كل عام وأنا أحملك في داخلي حقيقة وذاكرة وحزنا وفرحا لا يموت ..

على الحافة :
كبرنا .. ولم تعد تسعدنا أحذية العيد يا أمي !!
..
* مَدَاس : حذاء .. وجمعها مُدُس
الحالة : سفر .
ملاحظة أخيرة :
على هذا العالم أن يصمت لأجلي هذه المرة حينما أحضن أمي ،
على الكون أن يصمت .. الكون بحاجة لمُخلّص واحد .. يخلـّصه من الضجيج ،
ويطهره من كل هذه الأصوات !!
I set my soul free

قلم / الفاهم.. غلط - منتديات الساخر
avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الثلاثاء يوليو 14, 2009 10:54 am

ياسلااااااااااام يارانى والله لم تعد قلوبنا تتحمل كل هذا الهمس الرقيق
تحسست قلبى قبل ان اطالع هذه الكلمات لم اتحسسه جيدا لكن المهم تحسسته
لقد كان يحفق خوفا يخفق حزنا واثناء مطالعتى هذه الكلمات ازدادت خفقاته
فى عنف ام الان فقد سكن ...

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Majdi AbdulRahim fadul Mo في الثلاثاء يوليو 14, 2009 12:47 pm

راني لم تعُد القلوب هي القلوب حينما كان الفرح طفولياً وحينها كانت الأحذية تأتي بالمشاوير القصية داخل نبضات القلب الصغير ،وعندما تعدينا الطفولة صغرة قلوبنا وبل رهفت حد التلاشئ في سماع أخبار الأم وحنين الأم وبالتأكيد هي محطات نمتطي فيها أحذية السفر إلي أحضان الأم ودفء أيام الطفولة .

لك ياصاحبي بنفس أحساس الأمومة مودة وشوق

،،،،أبوقصي،،،،
avatar
Majdi AbdulRahim fadul Mo
وسام التميز
وسام التميز

عدد المساهمات : 673
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
الموقع : الأمتدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Rani في الثلاثاء يوليو 14, 2009 1:18 pm

مدثر قرجاج كتب:ياسلااااااااااام يارانى والله لم تعد قلوبنا تتحمل كل هذا الهمس الرقيق
تحسست قلبى قبل ان اطالع هذه الكلمات لم اتحسسه جيدا لكن المهم تحسسته
لقد كان يحفق خوفا يخفق حزنا واثناء مطالعتى هذه الكلمات ازدادت خفقاته
فى عنف ام الان فقد سكن ...


فتحت السما
لقيتك هنا
ندهتك تعال
اجاب الهناك
بأنك براك
وقفت في ضراك
الملم هنا
لارحل هناك
تماماً اراك
و ما اندهش...
سلام مدثر، كيف اخبارك؟ عساك كما نود وتشتهي.
اشكر لك مرورك الزاهي..

و شكراً علي فتح بوابات فضاءك الداخلي العميق ...
.
.
.
ودي
راني السماني

avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Rani في الثلاثاء يوليو 14, 2009 1:39 pm

Majdi AbdulRahim fadul Mo كتب:راني لم تعُد القلوب هي القلوب حينما كان الفرح طفولياً وحينها كانت الأحذية تأتي بالمشاوير القصية داخل نبضات القلب الصغير ،وعندما تعدينا الطفولة صغرة قلوبنا وبل رهفت حد التلاشئ في سماع أخبار الأم وحنين الأم وبالتأكيد هي محطات نمتطي فيها أحذية السفر إلي أحضان الأم ودفء أيام الطفولة .

لك ياصاحبي بنفس أحساس الأمومة مودة وشوق

،،،،أبوقصي،،،،

"كان القلب..مضيفه,
والألم,
كماعضَّ الطفل
ثدي امو
صار جبانه في البلد
البقت ما أمو"

سلام مجدي، كيفنكـ؟
نعم يا صديقي لم تعد القلوب هي القلوب او ربما لم نعد نحن كما كنا..
كان يشدنا الحنين في الماضي الي اصدقاء الطفولة وسوق الندي والشجن.
كان ما بيني وامي احتمالات التوتر وانعتاق الروح في الذات والدفء المهاجر.
في سنين غربتنا الاولي، كنا نبكي ملء ماعون الفراغ حين ياتي العيد، ولم نعد بعد.
هل هذا يعني موت بطيننا الايسر؟

لك يا صاحبي كوم ود وما تيسر من قرآن الوجد
.
.
ر
اني السماني
avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Rani في السبت يوليو 18, 2009 8:02 am

كلام لا يهمكم .. كلام إليه فقط :
هكذا إذن .. كان على أحدنا أن يستيقظ يوما ولا يجد الآخر ..
كان على أحدنا أن يموت وكان على الآخر أن يتحمل الحياة ، وأن يعيشها ..
هكذا إذن ..
ُيقال أن الذين يموتون لا يسمعوننا ، ولكن إحساسي يخبرني أنك تسمعني جيدا ..
فقط أريدك أن تعرف أن " حياتي أقل شأنا بدونك " ..
أعرف أنك تسمعني .. لذا .. كل عام وأنت بخير .. كل عام وأنت في قلبي ..
كل عام وأنا أحملك في داخلي حقيقة وذاكرة وحزنا وفرحا لا يموت ..

على الحافة :
كبرنا .. ولم تعد تسعدنا أحذية العيد يا أمي !!
avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف حسن عطر في الأربعاء أغسطس 19, 2009 12:28 am

العزيز رانى لك التحية والاحترام زيارتى متأخرة لكن ظروف والله عساك بخير وقريب انشاءالله بتواصل معاك.

حسن عطر

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنه حذاء العيد يا أمي ..! ملاحظة: قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قل

مُساهمة من طرف Rani في الإثنين أكتوبر 05, 2009 2:22 am

سلام العزيز حسن عطر
كيف اخبارك؟
لا عادي ياراجل ما تهتم عارف المشاغل والزحمة، قبل شوية كن في سيترك انا وا اخوك فتاح..
وبالله انت في الدوحة وانا ما جايب خبر
انا السنة الفاتت وفي خلال عشرة شهور مشيت الدوحة ستة مرات
كنت متخيلك في ابوظبي، لكن يازول ما فاتت حاجة الجايات اكتر.
يلا سلام ولمني فيك
راني السماني
avatar
Rani
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى