العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الأحد مارس 28, 2010 4:59 pm

هذا طرح للاخوة للتشاور والتفاكر حول هذا الوضع الحاصل في السودان
بالنسبة لنا كسوداننين نختلف عن باقي الدول ... نحن لنا عاداتنا وتقاليدنا ومورثاتنا وديننا الحنيف ,,,, هل هذة المتغيرات سوف تؤثر علي مجتمعنا المحافظ سلبا ,,,, ام لهذا العمالة الوافدة فوائدها .

فى اخر زيـارة للسودان فى العام المنصرم شاهـدت الكثير من الباعــه المتجولين و القاطنين فى الاحياء السكنية وسط الاســر ؟
و بالسؤال عن هذا التغيير الذى اراه فى مجتماعاتنا المحافظة كانت الاجابـه بان هؤلاء عمال لدى المصانع و اولئك الباعـه المصريين يتاجرون بمزهريات والعاب الاطفال المصرية الصنع ؟ وايضا كمية من العمالة الاسيوئية في الخرطوم ؟
و الملفت للنظر ان شبابنا تجدهم تحت ظلال الاشجار يتحاورون و يتجادلون فى كرة القدم و الاعب فلان و هدف فلتكان و ينفض المجلس و يتجمعون فى المساء للعب الكوتشينه و اعداد البوش لتنتهى السهره فى النصف الاخير من الليل و هكذا دواليك .
لا عمل لديهم و لا طموح و لا تفكير فى المستقبل ولا مصدر دخل ؟
الم يفكروا يوما فى هؤلاء العمال و الباعه الذين وفدوا الى السودان ؟
السودان بخيره و بناسه و الفرص متاحه نسأل الله لهم الهدايـه و سد كل الثغرات و طرق كل الابواب و السعى لكسب الرزق الحلال و هذا حق شرعى و يكفى ما قدمناه لهم من دعم مادى طيلة السنوات الماضية .

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف Majdi AbdulRahim fadul Mo في الأحد مارس 28, 2010 5:20 pm

بدرنا الموضوع جيّد وشائك عندما نقيم أي تجربه في مهدها نكون قد أخطاءنا، كل شئ إذ ماتم نقصانه وكل هذة الشعوب لها نفس النظرة ولكل شعب معتقده وموروثاته البيئية والأجتماعية وما يحق لنا يحق لهم وبنفس القدر وهذة التداعيات يسأل منها القائمين علي أمر العمالة الوافدة ونحن لنا حدود مشتركة مع دول الجوار التسع وهناك تداخل قبلي ومن نفس الجنس والقبيلة منذ القدم ولا نقول عنهم وافدين بل ظروف أقتصادية حدفت بهم لنا وبقو حتي نالوا الجنسية بالقوانين الدولية المعروفة ولكن ما ترمي له أنت هي العمالة الأسيوية وهذة العمالة منها من أتو مع شركاتهم ومنهم من أستقدمهم أصحاب شركات سودانية وأيضا هناك الحقل الصحي جلب عمالة مقدرة من آسيا يبقي لنا أن نقيم الوضع بعد فترة من العقد ونؤمن علي الإيجابيات ونتدارك السلبيات بدراسة واقعية وهنا يبرز سؤال مُلح هل نحن السودانيين قادرين أن نشغل كل هذة المهن وبالأجور المنخفضة هذة أم خرجنا أحاد وعشرات إلي الهجرة وبنفس ذات الظروف التي أتت بهم لنا ونرجو أن يسهم أصحاب التجارب فيما رؤي أخي بدر الدين عن الموضوع الهام والحيوي في آن لك مودتي وتقديري بدر الدرين يعقوب.
،،،،أبوقصي،،،،
avatar
Majdi AbdulRahim fadul Mo
وسام التميز
وسام التميز

عدد المساهمات : 673
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
الموقع : الأمتدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف abo sara في الأحد مارس 28, 2010 7:10 pm

اخونا بدرالدين مراحب
ده حقيقة موضوع يحتاج لنقاش طويل ، وأنا متأكد كل ما طرحته يدور بخلد الكثيرين
انا معاك اخوى ابو قصى بس الان اضحت مشكلة ظاهره للعيان وواضحة بل مؤثرة
في حياتنا اليومية العادية ، يعنى الكلام القالوا اخونا بدر ده بدأ يظهر من عشرات السنين
أو بالاحرى مع ظهور البترول وشركاته0
اما بالنسبة لموضوع دول الجوار طبعا هناك تأثيره السلبى بس موش ملفت للنظر بالقدر
انا في رأيي الشخصى اخشى من الآسيويين ، وتجربة الخليج تكفى

والله المستعان ،،،،،،
وأحفظ بلادنا واهلنا من البلاء والإبتلاء

اكيد راجع تانى
مودتى،،،،،،،،،،،،،

محمد عباس عبدالوهاب
avatar
abo sara
أبوسارة
أبوسارة

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
الموقع : 8-60

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف عادل علي في الأحد مارس 28, 2010 8:20 pm

الحبيب أبو البدور ..
فعلاً موضوع العمالة الأجنبية في بلادنا موضوع شائك ومرهل وهو يدق ناقوس الإنتباه في بلادنا إن لم يكن الخطر، فنحن شعب لنا عاداتنا وتقاليدنا وإرثنا الخاص بنا وقبلها ديننا الحنيف الذي نطبق شرعه بالفطره في حياتنا اليومية ولي أن اقول وبكل فخر نحن شعب طيب وأمين .
وقطعاً هذه العمالة الاجنبية الدخيلة علينا لها سلبياته كما ان لها إيجابيات ولا شك أنها سوف تؤثر في مجتمعنا فمن إيجابياتها الإسهام في دفع عجلة التنمية إلى الأمام في شتى القطاعات التي يعملون فيها سواء أن كانت صناعية أو زراعية أو خلافه فيمكننا الإستفادة من خبرات العمالة المدربة الماهرة وهنا أقصد العمالة المصرية ويا حبذا في المجال الزراعي والبناء والعمارة والعمالة الصينية وبعض العمالة الهندية والفلبينية المؤهلة في المجال التقني ، ويجب أن نغض النظر عن العمالة الغير مؤهلة والتي تكون سلبياتها أكبر من إيحابياتها وأقصد هنا بالتحديد العمالة البنغالية وما شابهها من عمالة غير مؤهلة والحمد لله الجهات الرسمية إنتبهت لذلك مؤخراً وأقفلت ملف إستقدامهم خلال هذا العام .
فمازالت العمالة الأجنبية ترد إلى البلاد وكما تفضلتشبابنا يركن تحت الإشجار أثناء النهار والفوضى أثناء الليل وطبعاً الأجدى لهم الإنتباه لكثرة قدوم هؤلاء الوافدين للعمل في السودان لكسب الرزق هذا ما يعني بأن البلد بخيراته فالإيجابية تكون كذلك في حالة الإستفادة بالعمل مع العمالة المؤهله لكسب الخبرات والسلبية في الإعتماد تماماً على هذه العمالة في دفع عجلة التمنية بالبلاد . كما نتمنى أن توفرالدولة فرص عمل طيبة إن لم تكن مجزية لهؤلاء الشباب حتى تنهض البلاد بسواعد بنيها.
ولنأخذ من هذه العمالة الجانب الإيجابي في الحياة ونترك لهم السلبي دون أن نتأثر به رغم عيشهم بيننا .
وبإختصار فالينفض الشباب غبار الكسل والعطالة ليستفيدوا من العمالة الأجنبية الماهرة لا أن يجلسوا متفرجين ومعتمدين عليها في حياتهم اليومية. 
والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .

مودتــــــي ،،،
avatar
عادل علي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

http://www.hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الإثنين مارس 29, 2010 10:25 am

العمالة الأسيوية وهذة العمالة منها من أتو مع شركاتهم ومنهم من أستقدمهم أصحاب شركات سودانية وأيضا هناك الحقل الصحي جلب عمالة مقدرة من آسيا يبقي لنا أن نقيم الوضع بعد فترة من العقد ونؤمن علي الإيجابيات ونتدارك السلبيات بدراسة واقعية وهنا يبرز سؤال مُلح هل نحن السودانيين قادرين أن نشغل كل هذة المهن وبالأجور المنخفضة هذة أم خرجنا أحاد وعشرات إلي الهجرة وبنفس ذات الظروف التي أتت بهم لنا ونرجو أن يسهم أصحاب التجارب فيما رؤي أخي بدر الدين عن الموضوع الهام والحيوي في آن لك مودتي وتقديري بدر الدرين يعقوب.
الحبيب ابو قصي هذا هو قصدي بالظبط العمالة التي تم استقدامها بواسطة الشركات والعمالة مثل العمالة المصرية التي جاءت بكميات مؤهولة وتبيع في اشياء هامشية وعمال بناء وجبص باجور مرتفعة ,,, بمقدور العمال السوداني ان يقوم بها وباجر اقل من اجورهم ..وعن الهجرة من دول الجوار لان حدودنا مفتوحة بين ثمانية دول هؤلاء يعتبرو لاجئين وبمقدور الدولة ان تحدد حركتهم وايوائهم في معسكرات مثل الاثيوبيين والارتريين والتشاديين .
الخوف ابو قصي من العمالة الغير ماهرة التي تسكن داخل الاحياء ويمارسون ممارسات لاتتماشي مع عاداتنا ومعتقداتنا الدينية والاسلامية ,,, هولاء خطر علينا يتفشي مثل السلطان في الجسم لا دواء له ,,, وخير دليل علي ذلك المتاعب الجمة التي تتعرض لها دول الخليج من ممارسات هذة العمالة .

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الإثنين مارس 29, 2010 10:36 am

ده حقيقة موضوع يحتاج لنقاش طويل ، وأنا متأكد كل ما طرحته يدور بخلد الكثيرين
انا معاك اخوى ابو قصى بس الان اضحت مشكلة ظاهره للعيان وواضحة بل مؤثرة
في حياتنا اليومية العادية ، يعنى الكلام القالوا اخونا بدر ده بدأ يظهر من عشرات السنين
أو بالاحرى مع ظهور البترول وشركاته0
اما بالنسبة لموضوع دول الجوار طبعا هناك تأثيره السلبى بس موش ملفت للنظر بالقدر
انا في رأيي الشخصى اخشى من الآسيويين ، وتجربة الخليج تكفى
الجميل ود عباس منتظرنك في الرياض ... عن موضوع العمالة المستجلبة عن طريق الشركات الاجنبية مع ظهور البترول لا ضرر فيها مع تقدم البلد وتطويرها بس ان تضع لها الدولة قوانيين وان يكون استقدامها وفق لشروط معينة ومنها العمالة الماهرة التي تخدم مصلحة البلد وايضا ان تحدد لهم الدولة مساكن خاصة بهم وعدم اختلاطهم في الاحياء مع السكان وبذلك قد نكون تخلصنا من شرورهم وممارساتهم الغير اخلاقية والحفاظ علي عاداتنا وتقالدينا وديننا

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الإثنين مارس 29, 2010 10:57 am

الكود:
العمالة المدربة الماهرة وهنا أقصد العمالة المصرية ويا حبذا في المجال الزراعي والبناء والعمارة والعمالة الصينية وبعض العمالة الهندية والفلبينية المؤهلة في المجال التقني ، ويجب أن نغض النظر عن العمالة الغير مؤهلة والتي تكون سلبياتها أكبر من إيحابياتها وأقصد هنا بالتحديد العمالة البنغالية وما شابهها من عمالة غير مؤهلة والحمد لله الجهات الرسمية إنتبهت لذلك مؤخراً وأقفلت ملف إستقدامهم خلال هذا العام .
فمازالت العمالة الأجنبية ترد إلى البلاد وكما تفضلتشبابنا يركن تحت الإشجار أثناء النهار والفوضى أثناء الليل وطبعاً الأجدى لهم الإنتباه لكثرة قدوم هؤلاء الوافدين للعمل في السودان لكسب الرزق هذا ما يعني بأن البلد بخيراته فالإيجابية تكون كذلك في حالة الإستفادة بالعمل مع العمالة المؤهله لكسب الخبرات والسلبية في الإعتماد تماماً على هذه العمالة في دفع عجلة التمنية بالبلاد . كما نتمنى أن توفرالدولة فرص عمل طيبة إن لم تكن مجزية لهؤلاء الشباب حتى تنهض البلاد بسواعد بنيها.
ولنأخذ من هذه العمالة الجانب الإيجابي في الحياة ونترك لهم السلبي دون أن نتأثر به رغم عيشهم بيننا .
وبإختصار فالينفض الشباب غبار الكسل والعطالة ليستفيدوا من العمالة الأجنبية الماهرة لا أن يجلسوا متفرجين ومعتمدين عليها في حياتهم اليومية.
والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .
 
دولي ياابو الفهم والله مقصرين معاك بس انت عارف الظروف وحمدلا علي سلامة الوالدة والله كنت حريص علي وداعها بس حصل لي ظروف خارجة عن الارادة وباذن الله ربنا يديها الصحة والعافية في المرات القادمة لن نقصر معها اطلاقا .
يادولي نحن ايضا مع مفهوم استجلاب العمالة الماهرة التي تخدم مصلحة البلد ونحن ياودب بلدنا ماشية في تطور وتنمية ولذلك نحتاجها وكل الدولة التي سبقتنا كان هذا نهجها ,, بس نحن بنتكلم عن ممارساتها الضارة التي سوف تاثر في المقام الاول علي شبابنا وخير دليل وانت تشهد بذلك ممارسات الشباب السعودية الذي وصل الي درجة الانحطاط بالرغم من القوانيين الصارمة والمقيدة التي تتبعها المملكة .
يادولي ياحبيب يااخي نحن اكثر شعب اكتوينا من المصريين في الخليج وكل بقاع العالم ديل يااخي حشرات وسلطان اذا دخلوا بلد قضوا علي الاخضر واليابس فيها وانت ايضا تشهد علي تعاملهم معنا وتعاليهم علينا وهم اكسل واتفه شعب تعاملنا معه ,,, حسبي الله ونعم الوكيل فيهم ,,,اولادنا واهلنا قادرون علي زراعة وطنا اخير لينا من هذا الشعب الذي سوف ياكل كل خيراتنا وبعدها لا يحمد الله ولا يشكرنا علي حسن تعاملنا معه .
ايضا نناشد الدولة ان تشجع الشباب علي العمل وتزرع فيهم الوطنية بعمل برامج تاهيلية وتدريبية لرفع مستوي الكفاءة وتلزم الشركات الاجنبية ان يكون الفرد السوداني من اولويات عملها في البلاد .

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف عادل علي في الإثنين مارس 29, 2010 11:29 am

الحبيب - بدرالدين
الله يسلمك من كل بلاء وأكيد أنت ما قصرت عارفين الدنيا ومشاغلها ، أما بالنسبة لموضوع العمالة الأجنبية أكيد هناك بعض الممارسات الضارة على مجتعنا ونتفق على إستقدام العمالة الماهرة منها التي تخدم مصلحة الوطن والمواطن ، وبالنسبة للمارساتها الضارة فيمكن كما أسلفت يقضى عليها بالقوانين الرادعة وتوعية الشباب بالإستفادة من الجانب الإجابي فقط سواء أن كان سلوكي أو وظيفي وإشارةً للجنسية التي ذكرتها أعتقد أن العالم جميعاً يتفق في تقييمها إلا أننا ندرك أن فيهم الصالح والطالح كسائر الشعوب رغم أن السواد الأعظم فيهم سيئ فيمكننا أن نستفيد من خبرات من هو صالح فيهم مع مراعاة التعامل مع هذه النوعية من الجنسيات بكل حذرمن قبل الدولة والمواطن، ونعم أبنائنا وأهلنا قادرين على زراعة أرضنا لكن لا ننسى أن المولى عز وجل قد حبانا بأراضي شاسعة خصبة ومياه وفيرة وطبعاً الإستفادة منهم في زراعتها لا يعني ركون شبابنا إلى العطالة وترك العمل والعزوف عنه ، وكما ذكرت يجب على الدولة العمل على تأهيلهم وتدريبهم وتحفيذهم حتى يكون لهم الدافع للعمل ودون شك المواطن السوداني تكون له الأولية بالنسبة للتوظيف في الشركات الأجنبية .
الموضوع شائك ويطول نقاشه - نسأل الله الصلاح للوطن والمواطن .

مودتــــــــــي ،،،
avatar
عادل علي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

http://www.hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الإثنين مارس 29, 2010 12:47 pm

دولي يارائع نحن في المفام الاول بنخاف علي اولادنا وبناتنا من مظاهر السلوك
الدخيل علي بلادنا التي تنعم بالفطرة علي تربية دينية واسلامية واخلاق حميدة وفاضلة وطيبة وكرم فياض علي كل النواحي ... بنخاف في هذا العصر ان تندثر كل هذة القيم التي نتمتع بها .
اصبحت هذة السلوكيات ظاهرة للعيان في شواع بلدنا وبنخاف تتطور بوجود التزايد المستمر لهذة الوفود الدخيلة علي مجتمعنا .
نعم اخي عادل كل الشعوب فيها الصالح والطالح وايضا السودانيين في دول الخليج فيهم من شوة صورة الفرد السوداني لما يتمتع به مقيم وفضيلة منذ هجرتهم الي الخليج وما حولها بس في السودان بكون معرف الشخص الفاسد لضيق المجتمع والقبيلة والمنطقة بس من اين لنا ان نعرف من هو الشخص الذي سوف نامن له في بلادنا من هذة الوفود المستمر تدفقها علي بلادنا .
والله المستعان علي مافية الخير لشعبنا

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف عادل محمود في الإثنين مارس 29, 2010 1:04 pm

التخطيط والتمنية الاقتصادية يقودان الى تنمية الموارد البشرية بالنظر الى الاحصاء السكانى وسد الحوجة فى الفوجوات وسوق العمل فى القطاعين العام والخاص باساليب علمية مدروسة ممايسهل استجلاب العمالة الماهرة المدربة وليسة العمالة السائبه التى تضر بالمجتمع وتضر بالتنمية البشرية والاقتصاد الوطنى
المحترم بدر البدور
جميل طرح مثل هذه المواضيع الهادفة التى تعجلنا نغوص فى اعماق السلبيات وارى ان طرحك محترم وعالى ولا يحتاج الى راى ويقفل الموضوع بل يحتاج الى ان يكون بوستا مفتواحا لان الموضوع يحتوى على جوانب عده قد لا استطيع ان اوفى وقد يكون هنالك راى يسد ما اغفلت عنه
فيما يخص العمالة انا ارى ان القرارات التخطيطية المربوطة بالتنمية الاقتصادية فى السودان وبما ان السودان بلد نامى وخصب وان اقتصاده فى هذه المرحلة اى شكل من اشكال النمؤء ولاكن يجب ان لانغفل من النمؤ الذى يصحبه التخطيط العلمى الاقتصادى وفقا لمتتطلبات العصر والتسارع فى العجلة الاقتصادية
من وجهة نظرى ارى ان اى تبعات سالبة تخلفها العاملة الاجنبية تعتبر هى مسؤلية وزارة العمل فى المقام الاول والاخير لانها هى صاحبت القرارات فى استجلاب هذه العمالة
ووفقا لماافرزته العمالة الاجنبية فى الدول الخليجية من تاثير سالب على المجتمع الخليجى وتاثيره الاقتصادى على الدول الخليجية . على وزارة العمل النظر لهذه المخلفات السالبة بعين الاعتبار ويجب علينا ان نتعلم من اخطاء الاخرين.
ان التنمية الاقتصادية مرهونة بسوق العمل وان اى تطور فى حقول التمية مربوط بالعمالة المدربة الماهرة
دولة ماليزيا
نهوض هذا العملاق اتى من تخطيط وكانت بداية النهضة هى استجلاب العلماء والعلماء لتدريب الكادر الوطنى داخل الدولة ومن ثم كانت الانطلاقة بسواعد وطنية تما دعمها بالخبرات والكفاءات العالية التعليم والمهارة
لا للعمالة السائبة الغير مدربة نعم للعمالة التى تحمل الخبرات للاستفادة منها فى تاهيل الكادر الوطنى
وعلى وزارة العمل العمل العمل على حمل هذه المشولية بكل امانة للنهوض بهذا الوطن وهذا الشعب الذى عانى الكثير
لا للمتاجرة بعمالة من اجل الكسب والاضرار بالقيم والموروثات الطيبه لهذا الشعب والاضرار بالاقتصاد الوطنى
نعم لوضع شخص مناسب لهذه الوزارة والتى كانت فى يوم من الايام نسيا منسيا واضحت الان هى جزء كبير فى تحريك تروس الاقتصاد السودانى
ولك احترامى بدر البدور
avatar
عادل محمود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
الموقع : الحلة ا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الإثنين مارس 29, 2010 1:29 pm

من وجهة نظرى ارى ان اى تبعات سالبة تخلفها العاملة الاجنبية تعتبر هى مسؤلية وزارة العمل فى المقام الاول والاخير لانها هى صاحبت القرارات فى استجلاب هذه العمالة
ووفقا لماافرزته العمالة الاجنبية فى الدول الخليجية من تاثير سالب على المجتمع الخليجى وتاثيره الاقتصادى على الدول الخليجية . على وزارة العمل النظر لهذه المخلفات السالبة بعين الاعتبار ويجب علينا ان نتعلم من اخطاء الاخرين.
الحبيب الي قلوبنا ود عمنا محمود ,,,هذا هو مربط الفرس ,, لابد لنا ان نتعلم من تجربة الذين سبقونا في هذا المجال وتفادي الاخطاء واستجلاب العمالة الماهرة التي تفيد البلد والبعد عن العمالة السائبة التي لا تخدم مصلحة البلد ,,, ونناشد ونحمل وزارة العمل ان تراعي الله في اهلنا وفي معتقداتنا وشبابنا وتلافي اخطاء من سبقونا في هذا المجال .
نعم للنهوض والتنمية وازدهار البلد وارجو ان لاتكون علي حساب القيم الفاضلة والمعتقدات .
وايضا نناشد القائمين امر الدولة الدولة والمرشحين للانتخابات القادمة ان يكون من اولوياتهم وفي برامجهم الانتخابية تاهيل انسان السودان والنهوض به الي مستوي الكادر المستجلب ,, تعبنا من العطالة ومن ان يكون شخص واحد في البيت يتحمل مسئولية اسرة باكملها .

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ذات صلة

مُساهمة من طرف عادل محمود في الإثنين مارس 29, 2010 2:49 pm

بدر يعقوب كتب:
من وجهة نظرى ارى ان اى تبعات سالبة تخلفها العاملة الاجنبية تعتبر هى مسؤلية وزارة العمل فى المقام الاول والاخير لانها هى صاحبت القرارات فى استجلاب هذه العمالة
ووفقا لماافرزته العمالة الاجنبية فى الدول الخليجية من تاثير سالب على المجتمع الخليجى وتاثيره الاقتصادى على الدول الخليجية . على وزارة العمل النظر لهذه المخلفات السالبة بعين الاعتبار ويجب علينا ان نتعلم من اخطاء الاخرين.
الحبيب الي قلوبنا ود عمنا محمود ,,,هذا هو مربط الفرس ,, لابد لنا ان نتعلم من تجربة الذين سبقونا في هذا المجال وتفادي الاخطاء واستجلاب العمالة الماهرة التي تفيد البلد والبعد عن العمالة السائبة التي لا تخدم مصلحة البلد ,,, ونناشد ونحمل وزارة العمل ان تراعي الله في اهلنا وفي معتقداتنا وشبابنا وتلافي اخطاء من سبقونا في هذا المجال .
نعم للنهوض والتنمية وازدهار البلد وارجو ان لاتكون علي حساب القيم الفاضلة والمعتقدات .
وايضا نناشد القائمين امر الدولة الدولة والمرشحين للانتخابات القادمة ان يكون من اولوياتهم وفي برامجهم الانتخابية تاهيل انسان السودان والنهوض به الي مستوي الكادر المستجلب ,, تعبنا من العطالة ومن ان يكون شخص واحد في البيت يتحمل مسئولية اسرة باكملها .
مازالت صورة الهند مقترنة في العالم العربي وفي دول الخليج العربية على وجه التحديد بسمة التخلف حيث تنتشر العمالة الهندية لتمارس الوظائف المهنية البسيطة والاعمال الشاقة بأجور زهيدة لكن الذي لا يعرفه الكثير ان الهند مع بداية التسعينات بدأت بالازدهار عندما اصبحت وادي سليكون لجنوب آسيا.ولقد نجحت الهند في استقطاب الشركات العالمية في مجال تقنية المعلومات حتى اصبحت مدينة بنغالور الهندية محطة عالمية لشركات تقنية المعلومات. وتشير توقعات اتحاد شركات البرمجيات الهندية (تاسكوم) قيمة صادراتها من صناعة البرمجيات وخدماتها التقنية في عام 2008م الى خمسين مليار دولار بعد ان كانت ستة مليارات فقط في عام 2002م وهو ما يعتبر بكل المقاييس نجاحا باهرا وبالطبع لم يأت ذلك بمحض الصدفة انما جراء التخطيط المتقن والتنفيذ الجاد ولعل مثل هذه النجاحات تقود المجتمعات العربية الى انتهاج سياسة التخطيط ولكن ليس الورقي فحسب انما العملي والذي يترك آثارا على الواقع.ونتيجة لنجاح الهند في توطين تقنية المعلومات في مجتمعاتها فلقد انتشر خبراء التقنية الهنود في اسواق العمل العالمية مما دفع بلدا مثل امريكا الى المطالبة بتشريعات تمنع غير المواطنين من العمل في مجال تقنية المعلومات. ومن نتائج هذا الاكتساح التقني اعلنت شركة اوراكل قبل سنة تقريبا عزمها زيادة عدد موظفيها في الهند الى الضعف من ثلاثة آلاف الى ستة آلاف خلال سنة واحدة فقط حتى اضحت الهند مركزا رئيسيا للدعم الفني لهذه الشركة وغيرها من الشركات العالمية ونستنتج ان توظيف التقنية في الهند خلق فرصا وظيفية راقية لابنائها. وهذه دلاله على اننا نعيش في عالم معرفي تقوده صناعة المعلومات وليت العالم العربي يفقه أن قوة الامم تقاس بمدى امتلاكها للمعلومة وكيفية صناعتها.ولم تأت قصة النجاح هذه من فراغ انما ارتكزت على عدة ركائز لعلنا نذكر من اهمها الكتلة البشرية الهائلة في الهند والتي تعتبر ثاني اكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان ويساعد تلك الكثافة البشرية انتشار المؤسسات التعليمية المتخصصة في اعداد المتخصصين في مجالات تقنية المعلومات. وهذا لا ينفي ان تقوم الدول ذات الكثافة السكانية الاقل من توطين التقنية وخلق فرصة وظيفية في مجالات تقنية المعلومات لابنائها.اما الركيزة الثانية فهي العامل اللغوي المتمثل في هيمنة اللغة الانجليزية على قطاع تقنية المعلومات وهذه دلالة قوية على ضرورة تمكين الافراد من اللغة الانجليزية كونها لغة العصر المهيمنة. ولقد ساعد مثل ذلك على توجه الشركات الهندية الى الاهتمام بجودة المنتج اذ حصلت معظم الشركات الهندية العاملة في قطاع تقنية المعلومات على شهادات الجودة من منظمات عالمية معترف بها على مستوى العالم مما سهل تعريف منتجاتها على مستوى العالم وهذا يقودنا الى الاهتمام بالجودة العالمية للمنتجات سواء كانت بشرية او غيرها وخاصة الجودة في التعلم والتدريب والسعى لعمل مقارنات علمية مع المنتجات العالمية حتى تجد منتجاتنا طريقها الى الاسواق العالمية.ومما ساعد الهند على تحقيق هذه النجاحات وجود بنية تقنية اتصالاتية قوية خاصة في مراكز صناعة المعلومات اذ تتوفر مراكز ايصال خدمات الانترنت في كل انحاء الهند اضافة الى شبكات من الاقمار الصناعية الهائلة التي تغطي سماءها والتي تؤمن خدمة اتصالاتية بكل انحاء العالم وتستثمر هذه البنية لفعالية الاتصال مع الشركات الاخرى والتي تجعلها على اتصال دائم مع مزودي الخدمات المعلوماتية في داخل الهند. ولقد حصدت الهند في الفترة الاخيرة من محاولاتها لتصبح دولة رائدة في تطوير حلول برمجيات متقدمة اذ هناك العديد من الممارسات الناجحة لها في ميادين متعددة مثل حلول التجارة الالكترونية وقواعد البيانات بكل انماطها وحلول المحاسبة والنشر الالكتروني مما حفز الشركات العالمية للاعتماد على مثل هذه الحلول واستعمالها.ولا شك أن مثل قصة النجاح هذه اقترنت بنظام ديموقراطي يشجع ويحمي صناعة المعلومات وبرمجياته مع خلق بيئة تفاعلية بين الهند والعالم الخارجي. وان كان العالم العربي يرى في تجربة النجاح الهندية انها دليل عجز فانه بالمقابل يرى أنها تمثل حافزا لتحقيق نجاحات عربية في صناعة المعلومات طالما ان الهند تظل دولة نامية وتنتشر فيها ملامح الفقر. واذا كان العالم العربي يسعى الى تقليد التجربة الهندية فعليه ان ينشئ بنية تحتية قوية للاتصالات وتقنية المعلومات وتوفير المناخ المناسب لاستقطاب الشركات العالمية.وعلى اية حال حتى التجارب من حولنا لم ترق الى التجربة الهندية لسبب بسيط وهو غلاء المستوى المعيشي في هذه الدول فدولة مثل دولة الامارات العربية المتحدة والتي تمتلك بنية تحتية مناسبة الا ان الشركات الاجنبية لا تستطيع ان تأتي الا بعدد قليل من خبرائها نظرا لارتفاع تكاليف المعيشة. ولكن هناك فرصة يستطيع العالم العربي اغتنامها من خلال انشاء الجامعات والكليات والمعاهد المتخصصة في تقنية المعلومات والاتصالات وتشجيع الطلاب على الحصول على درجات عليا كالماجستير والدكتوراة في هذه المجالات والاهتمام بالجودة من خلال المقارنة العلمية مع مثيلاتها في دول العالم والمراجعة المستمرة لمناهجها بما يتماشى مع التوجهات العالمية السائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وبذلك تشكل قوة عمل بشرية تقنية تمكن الشركات الاجنبية من الاستفادة منها. * نقلا عن جريدة "اليوم" السعودية










تعليقات حول الموضوع
avatar
عادل محمود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
الموقع : الحلة ا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الإثنين مارس 29, 2010 3:14 pm

ولكن هناك فرصة يستطيع العالم العربي اغتنامها من خلال انشاء الجامعات والكليات والمعاهد المتخصصة في تقنية المعلومات والاتصالات وتشجيع الطلاب على الحصول على درجات عليا كالماجستير والدكتوراة في هذه المجالات والاهتمام بالجودة من خلال المقارنة العلمية مع مثيلاتها في دول العالم والمراجعة المستمرة لمناهجها بما يتماشى مع التوجهات العالمية السائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وبذلك تشكل قوة عمل بشرية تقنية تمكن الشركات الاجنبية من
يادولي لماذا ننظر الي بعيد وهنا علي ارض المملكة لا انت لا انا سوف نكون خلال خمسة سنوات في هذة البلد ,,,,لان الدولة الان اصبحت تعلم اولادها واصبحت توفر لهم المنح الدراسية في كل المجالات وتمنحهم كل المخصصات اللازمة مع راتب شهر بدون السكن والماكل والمشرب حوالي 7500 ريال سعودي كمصاريف في الجيب لانها ملة وجود العمالة الوافدة ومضارها والسلبيات التي تسببت فيها وانحراف شبابها بكل انواع الانحراف من خمور ومخدرات وعادات وممارسات دخيلة علي مجتمعهم . لذلك لابد للقائمين علي امر الدولة في السودان ان يوفرو البئية الملائمة للشباب وتحفيزهم ودعمهم وتاهيلهم عبر انشاء مراكز تدريب متخصصة وفتح برنامج المنح الدراسية في كل من الهند والصين وجميع دول العالم للاستفادة من الكوادر لكي لانطرا الي تقلقل نظرية الكادر الاجنبي في جسدنا بانه هو الفعال وهوالذي لابد من وجوده رغم المساوي والسلبيات التي سوف يتاثر علي ضوءها مجتمعنا المحافظ وفي الاخر نعض علي براثن الندم ونقول ياريت كان وكان .
لذلك لابد للدولة ان تنتهج المنحي الصحيح لخلق جو معافة ووطن معافي وخالي من مظاهر الفجور والتمسك بمعتقداتنا وديينا الحنيف .

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الثلاثاء مارس 30, 2010 3:32 pm

الراي مفتوح للجميع في مسألة هل للعمالة السائبة فوائدها ولا مضارها اكثر من نفعها ,, ومصير عاداتنا وتقاليدنا وشبابنا الاوشك علي الضياع .

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف عادل علي في الثلاثاء مارس 30, 2010 8:16 pm

الحبيب بدر ،،،
رجعنا ليك ونقول , أننا كمجتمع متفرد مترابط محافظ متماسك توجد فيه الأسرة ممتدة - وفي إعتقادي أن ضرر لعمالة السائبة أكثر من نفعها - بإستثناء العمالة الماهرة المتعلمة التي يمكن الإستفادة منها .

مودتـي ،،،
avatar
عادل علي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

http://www.hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الثلاثاء مارس 30, 2010 11:49 pm

يابدر احترماتى

اردت ان استميحك فى التعليق على نقطة هامة فى الموضوع وهى تأثير العمالة الاجنبية على العادات والتقاليد دعنا نعود بالمشهد الى سنوات مضت ابان دخول العمالة الى السودان ونسأل انفسنا سؤال مهم هل حافظنا على عادتنا وتقاليدنا وموروثنا الثقافى والاجتماعى الاجابة بالطبع لا.. والسبب ان النسيج الاجتماعى الذى يستند عليه كل الموروث بدأ فى التهالك منذ سنوات والاسباب كثيرة ومتفاوته اولها الوضع الاقتصادى والسياسى والثانى العولمه وتكنلوجيا العصر ونحن بالطبع من دول العالم الثالث لانؤثر فى المشهد العالمى بقدر مانتلقى يعنى بالواضح نحن شعب نتلقى ثقافة الشعوب من العالم الاول والشى المؤسف ان هذه الثقافات وجدت ارضيه خصبه لتدخل وتترعرع وتكبر وتجتاح كل شى لاننا وكما اسلفت كنا قد فقدنا نسيجنا المتين بتراكمات اقتصادية وسياسية ....
اردت ان اقول اننى لا اميل الى ان العمالة الوافده يمكنها ان تؤثر سلبا علينا اذا كنا اصلا نتمتع بمقومات التماسك واظن ايضا ان العماله الوافده الى السودان هى من دول فقيرة ايضا ليس لها تأثير فى المشهد العالمى يعنى الجرعات التى نتلقاها عبر الفضائيات من اوربا ودول العالم الاول هى اشد تأثير من هؤلاء الموجدين بيننا اذا حتى لو طردنا كل العماله الوافده هل سنكون حافظنا على عاداتنا وتقاليدنا ايضا اقول لك لا .. من وجهة نظرى المتواضعه ان العمالة الوافده تزيد من الفجوة الاقتصادية لابناء وشباب الوطن وتعمق الاحساس بعدم وجود عدالة وتخلق ترسبات عدائية صارت ملموسه فى كثير من الشركات لانك تعطى الاجنبى الوافد بالدولار بينما لاتقييم للمواطن المسكين وليس هناك فوارق اكاديمية كبيرة والدليل على ذلك ان مستشفى امدرمان طردت كل عمال النظافه السودانيين وجاءت ببنقال وفلبنيين وغيرهم فهل هؤلاء معهم بكالريوس فى نظافة الارض ووضع الاوساخ ؟ام ان المظاهر الاجتماعيه من اجل جذب الناس ومن ثم جنى الاموال هى السبب؟ لاسبيل للمحافظه على العادات والتقاليد الا بتقوية النسيج الاجتماعى انطلاقا من الاسرة الصغيرة.. وعلى الدولة ان تعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق الامن ليس الامن البوليسى.. ولكن الامن بمفهومه الكبير الغذائى والمائى والوظيفى حتى يتثى لنا التمسك بحبل قيمنا الجميلة التى ابتعدنا عنها كثيرا.................
مودتى وشكرا على الطرح الجميل لموضوع مهم جدا

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العمالة الاجنبية في السودان - سلبياتها وفوائدها

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الأربعاء مارس 31, 2010 3:47 pm

والسبب ان النسيج الاجتماعى الذى يستند عليه كل الموروث بدأ فى التهالك منذ سنوات والاسباب كثيرة ومتفاوته اولها الوضع الاقتصادى والسياسى والثانى العولمه وتكنلوجيا العصر ونحن بالطبع من دول العالم الثالث لانؤثر فى المشهد العالمى بقدر مانتلقى يعنى بالواضح نحن شعب نتلقى ثقافة الشعوب من العالم الاول والشى المؤسف ان هذه الثقافات وجدت ارضيه خصبه لتدخل وتترعرع وتكبر وتجتاح كل شى لاننا وكما اسلفت كنا قد فقدنا نسيجنا المتين بتراكمات اقتصادية وسياسية ....
ود قرجاج ياسلام عليك وعلي اسلوبك الرزين ,,, بس في نقطة هيجة رزانتي وطبعي المتغلب والهادي في اغلب الاحيان .
العادات والتقاليد التي نتمتع بها نحن كشعب سوداني وامة لها حضاراتها ومعتقداتها ليس وليدة اللحظة بل هي عادات وتقاليد منذ الاذل تمتع بها اجدادنا وابهاتنا وتم توارثها بين الاجيال .
لا قضاضة لنا مع عصر العولمة وماتبثه القنوات الفضائية علي مدارالساعة في كل ماهو مشاهد, كان علي التلفاز او علي اجهزة البث الاخري او علي الانترنت وعصر الكل متاح . ليس باستطاعتنا منعها لانها تبث علي الهواء والالياف الضوئية ولا بامكاننا حجبها .
وهنا الدورالاساسي يرجع للاسرة ورب الاسرة والامام والشارع ,,, ان يقوم من هو مشاهد ومن هو غير مشاهد ,,,, يعني بالمعني لكل رب اسرة ان يخاف الله في اولادة ويقوم سلوكياتهم ويرشدهم الي الصواب .
العمالة الوافدة الغير ماهرة التي ليس لها رب عمل معروف يحدد مساراتها ومجال تواجدها ,,, تتقلقل بيننا وتسكن معنا في ديارنا وفي احياءنا بكل مظاهرها السالبة وممارساتها الرزيلة التي يتشبع منها جيلنا الحالي الهش في كل مكوناته ,,,, اخي قرجاج اصبح هؤلاء يتاجرون في اعراض شبابنا بتوزيع المخدرات والسموم في الاحياء وفي الجامعات بين الشباب واصبح كل شي في متناول اليد من كل انواع المحرمات وتفشي الرزيلة .
اخي هذة الاشياء كلها دخيلة علي مجتمعنا المحافظ منذ قديم الزمان .
هل توافقني ان الشارع هو اساس البلاء وليس مايشاهد من القنوات داخل البيوت لان هذة الاخري مقدور عليها من جانب رب الاسرة وايضا هو لا يستطيع ان يتحكم بمايحصل خارج البيت وفي الشارع .


عدل سابقا من قبل بدر يعقوب في الأربعاء مارس 31, 2010 3:59 pm عدل 1 مرات (السبب : للتصحيح)

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى