احذروا ان تصابوا بمرض الطاهر(خطير)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احذروا ان تصابوا بمرض الطاهر(خطير)

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الخميس أبريل 22, 2010 12:48 am

استيغظ (الطاهر) فى ذلك الصباح وقد ظهرت عليه علامات التعب والفتور وبدأ يفتح عيناه ببطء شديد وهو يطلق تلك الاصوات التى تنم عن انه مازال يحتاج لساعات اخرى من النوم بعد ان ظل امام جهاز الكمبيوتر حتى مطلع الفجر ،، وكعادته كل يوم قفز من الفراش فجأة وهو يدعك عينيه وينظر للموبايل فوجد الساعة قد شارفت على العاشرة صباحا وايضا كعادته صرخ (لاحول الله) فقد تجاوز دوام العمل باكثر من ساعتين مما جعله يهرول وهو يلعن منبه الموبايل دون ان يكون له دور فى ذلك فقد كان المنبه يؤدى دوره على اكمل وجه عند السابعه صباحا لكنه فشل تمام فى ايغاظ صاحبنا وفى كل يوم نغمه جديده للمنبه وفى النهاية تعددت النغمات والنوم واحد و(الطاهر) للذين لايعرفونه من بورداب الخرطوم وعضو فى منتديات بربر والدامر ودنقلا والامين الثقافى لمنتدى المحس ورئيس رابطة منتديات شباب بلا قيود وعضو اصيل بتجمع منتديات ابناء القولد والمشرف على منتديات سودانيين زهجانين بالخارج ومن المؤسسين لمنبر سودانيين قرفانين بالداخل وقد استهوته هذه الحالة منذ سنوات وبات اسير لها ........ركب (الطاهر)الحافله وهو يمنى نفسه ان لايكون الخصم فى انتظاره كعادته كل يوم وبجوار الشباك جلس واطلق لافكاره العنان كى يبحث عن حلم من احلام اليغظه دون جدوى يحاول المنتديات والمنابر تسيطر على تفكيره ودون ان يشعر قال (الله ياخ، نسيت) بعدها انتبه لوجوده داخل الحافله خصوصا ان الجميع بدا ينظر اليه فى استغراب لكنه اشاح بوجهه بعيد واخذ ينظر من شباك الحافله للهروب من نظرات الركاب فقد تذكر انه كان يجب عليه ان يرفع البوست بتاعو العملو انبارح فى المنبر خصوصا انه قد تركه فى نهاية الصفحه الاوله،احس بضيق شديد وانتابته فكرة جنونيه بالنزول لاقرب مقهى انترنت ورفع البوست ومن ثم مواصلة المشوار الى العمل لكنه سرعان ما استبعد الفكرة وهو ينظر الى الساعة ....نزل من الحافلة وهو يتمنى ويدعو الله ان يكون احد من الاعضاء ولد حلال كده يعمل مداخله معاهو حتى يظل البوست فى الواجهة مع قلة المداخلات فى بوستات صاحبنا (الطاهر) ...وصل الى المكتب ووجد الخصم فى انتظاره وكمية من الفواتير على مكتبه تنهد فى ضيق شديد وجلس على المكتب ونظر الى الجهاز الذى امامه وهو يتذكر ذلك الخطاب الذى وصل له قبل فترة بانه قد تم سحب الانترنت من كل القسم الذى يعمل فيه اخذ يعمل وهو يحرك الماوس فى ضجر ثم تذكر ان عليه ان يجهز موضوع جديد للمنبر وبدا كتابة الموضوع فى قصاصة صغيره لكنه لم يلبث ان راودته فكرة من شأنها ان تطفى شقفه خصوصا انه بدا يشعر بضيق فى التنفس وهبوط فى الدورة الدمويه وتلك القشعريره التى شملت جسده ولم يستطيع ان يقاوم هذه المره فذهب الى اقرب شخص من زملائه وهمس له فى حذر (لو فى زول سأل على قول ليهم مشى قريب) تسلل خارج الشركة وقطع مسافه ليست بالقريبه ومن بعيد لمح تلك الافته الكبيرة على ناصية الشارع مكتوب عليها (انترنت كافى) فانشرح صدره واقبل على المحل وكأنه يودان يحتضن كل الموجودين بالداخل خاطب صاحب المحل وهو يسترد انفاسه (عشرة دقايق بس) وجلس لمدة ساعه رفع بوستاتو وعمل مدخلاتو ومرور سريع كده وعاد الى المكتب وهو اكثر نشاط وحيويه مش كده وبس تم شغلتو وهو يطلق صفير اخرج من خلاله لحن مميز لاغنية حروف اسمك وهو يردد(واقيف وسط البلد واهتف بريدك ياصباح عمرى واه) وكل من حوله كانو يستغربون لهذا التحول الغريب الذى حدث له بعد هذا المشوار حتى ان احدهم همس لاقرب واحد ليهو وقال (انت الطاهر ده بيضرب حاجه ولاشنو) ابتسم الاخر وهو يحاول ان يستنشق رائحة المكتب بعمق اكثر وهو يهمس (لكن مافى ريحه و,,,,,,) وقبل ان يكمل همس له نفس الشخص (انا قصدى سيجارة) ورد عليه (السيجارة برضو عندها ريحه ) ولم يخطر ببالهم انه مدمن شى اخر مدمن من نوع جديد وخطير


عدل سابقا من قبل مدثر قرجاج في الخميس أبريل 22, 2010 12:55 am عدل 1 مرات

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احذروا ان تصابوا بمرض الطاهر(خطير)

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الخميس أبريل 22, 2010 12:49 am

...........عاد (الطاهر) الى المنزل والنوم يداعب اجفانه بعد يوم مضنى فى العمل وسهرة انبارح صباحى وعقد العزم على ان يستلقى على اول سرير متخبل انه ما ان يفعل ذلك حتى يروح فى سبات عميق ويغرق فى سابع نومه من شدة التعب وما ان وصل الغرفه ولمح الجهاز قاعد مدنكل والانترنت موصل حتى ابتسم للحظات وهو يتذكر جهاز المكتب والحرمان الشديد الذى عاناه خلال تواجده فى العمل لكنه صمم على المضى قدما فى محاولة النوم لبضع ساعات على ان يعاود الجلوس بعد صلاة المغرب وبينما كان يستبدل ثيابه وقعت عيناه على تلك القصاصه من الورق التى كان قد بدا فيها موضوع شيق اثناء تواجده فى العمل فحملها وتطلع لها بمزيحا من الاعجاب ثم لم يلبث ان وجد نفسه دون ان يشعر يفتح الجهاز ويدخل الى المنبر ويفتح موضوع جديد وينهمك فى الكتابه بعدها خاض عدة طلعات فى الكثير من المنتديات على شوية دردشه ...المهم صاحبنا لم ينتبه الى الزمن الا عندما رن هاتفه الجوال ومن الطرف الاخر سمع صوت احدهم (انت وين؟) دون ان يشعر رد(فى البيت) (خلاص افتح لى الباب انا جنب بيتكم) كان صديقه (عالم) وكان هو يمسك الجوال بالشمال وباليمين الماوس ويحاول ان يرى ماحدث فى موضوعه الجديد وقد اندهش لكمية المداخلات التى وجدها وتهللت اساريره لكن صوت صديقه جعله يستفيق وهو يخاطبه (سريع انا منتظرك) احس صاحبنا بالغيظ والندم كان لابد ان يقول له انه خارج المنزل حتى لايقطع عليه الجلوس وذهب اليه على مضض وهو يردد (دى مصيبة شنو الوقعنا فيها دى؟ داير شنو ده كمان؟ ) واثناء نهوضه رد على واحد من المتداخلين حاجه سريعه كده الى حين عودته وما ان فتح باب الغرفه حتى اصابه الزهول فقد كان الظلام قد هبط وعندما نظر الساعه وجدها التاسعه مساء وكعادته قال (ده شنو العملتو انا ده) قطع المسافه الى باب منزلهم وهو متجهم الوجه و يردد بينه وبين نفسه (لو قعد معاى ساعه اجى راجع اقعد لى خمسه دقايق بس وانوم، لوكمان مشى طوالى وريحنى اجى بس نص ساعه كده عشان انوم بدرى) وعندمااستقبل صديقه اكتشف ان معه اربعه من اصدقائه فا ستقبلوه بحرارة شديد ولهفة زايده وهم يسألونه (وين مدسى؟؟ وليك زمن !! قلنا الزول ده عرس،، ولاشنو؟ ومالك انقسمت النص كده وبقيت ضعيف وهفتان؟؟) اما هو فاستقبلهم ببرود شديد وقد احس بانهم لن يتركوه قبل منتصف الليل يعنى ما حايلحق ناس المنبر عشان يرد عليهم حار حار وجلس معهم وهو صامت يبتسم من حين الى اخر حتى كلماته المحدوده معهم كانت عبارة عن قوموا امشوا عديل كده فهو لم يدخر وسعا منذ جلوسهم فى الامساك براسه وهو يردد كلمة (صداع شديد والله) وعندما سأله احدهم عن سر ذلك الاحمرار والارهاق الذى يبدو على عينيه؟ ...كأنه قد وجد الخلاص وقال بصوت عالى (والله انبارح مساهر لحدى الساعه اربعه صباحا وهسه جيت داخل من الشغل والله انا هسه ماقادر افتح عيونى) ( نقوم نمش ولا شنو يعنى؟ ) قالها احد اصدقائه وهو يبتسم ورد هو ببرود (لا لا ياخ البيت بيتكم وانا مشتاق ليكم) وفجاه سأله احدهم انبارح شايفك فى البورد موضوعك كان مسخن... وبس صاحبنا انفتح وبدأ يحكى لهم عن منتدياته ومنابره وماذا كتب؟ وفلان داك رد على بغتاته لكن انا اكلتها ليهو فى حنانو ..بتقروا لى فلان داك كتاباتو عاجبانى ..لكن صاحبكم بتاع بوست السجم والرماد قاصى لى ومتغايظ منى واصلو مابخش معاى مداخله فى البوست بتاعى .. والبنيه البتكتب عن مواضيع الحب ديك االصورة دى ماحقتا شكلها لئيمة خلاص وفاكها فى نفسها... واللسه ماتم ليهو شهربن فى البورد عامل لينا فيها البورد حقو عديل...والوهم البيفتح البوستات ويرد عليها براهو ده كمان مجنون ولا شنو ماتعرف؟...المهم صاحبنا اتجدع فيهم لمن هم زاتو بقوا فى التفكهم وكل مايكونوا ماشين يمسك فيهم ولم يبخل عليهم بالبارد والشاى وفى اثناء الونسه وكل مامر موقف يستحق الضحك كان اصدقائه يضحكون بعمق ام هو فيكتفى برفع يديه الى اعلى مع ترديد عبارة( وش ميت من الضحك) مماجعلهم فى حالة زهول من تصرفاته وعندما خرجوا كانت الساعه قد تجاوزت منتصف الليل ليس هذا فحسب فقد خرجوا وهم مجمعين على ان صديقهم (الطاهر) خلاص زغلل ومخو اتلحس ومافى فايده وصاحبنا عاد ادراجه ليكرر نفس سيناريو الليله السابقه..............................

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احذروا ان تصابوا بمرض الطاهر(خطير)

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الخميس أبريل 22, 2010 12:50 am

وبعد مرور خمسة اشهر ادخل (الطاهر) مصحة للعلاج بعد ان تعاظمت وتفاقمت حالته وقد صمم اهله واصدقائه على علاجه وقد شددت ادارة المصحة الرقابه على صاحبنا ومنعت عنه الخروج حتى للاماكن القريبه حتى لاتتأثر فترة العلاج خصوصا ان مقاهى انترنت على مسافه قريبه، وخلال خمسه ايام ظل حبيس داخل تلك الغرفه وفى بعض الاحيان تنتابه حاله هياج شديد وهو يصرخ (ساعه واحده بس يا اخوانا ...عندى حاجات مهمة ،شوف لى محل انترنت قريب) وعندما لايجد استجابه يصرخ من جديد (طيب مداخله واحده ...بس اقرا البوستات الجديده )(وش مفرقع من الزعل) وبعد اسبوع اخر وفى يوم المرور المسائى للطبيب المختص دخل على صاحبنا فى غرفته واجرى له بعض الفحوصات على كم سؤال كده وكان مستغرب لاستجابته السريعه للعلاج فى فترة وجيزه وذلك الهدوء الذى انتابه مابين عشية وضحاها وقد لاحظ وجود كمية من كروت الشحن بجانبه لم يكترس لها كثيرا بعدها قال (جميل جدا يا الطاهر انت بقيت عال العال وبعد كده ممكن تطلع خصوصا انت الوحيد الماحاولت تتحجج وتطلع بره المصحة زى اخوانك القبضو عليهم منتشرين فى محلات النت اثناء فترة العلاج)..لكنه صمم ان يظل فترة اطول حتى يتخلص من المرض نهائيا فوافق الطبيب وهو فى غاية الدهشة وبعد خروجه استلقى صاحبنا على الفراش وهو يبتسم ابتسامه تنم عن خبث كبير بعد ان توصل قبل ايام للحل الامثل الذى غاب عنه واخرج جهاز الموبايل من جيبه وبدأ يتصفح منتدياته ويقوم بكتابة المداخلات وهو يشعر باستمتاع كبير بعد ان اكتشف انه طالما ظل فى هذا المكان سيرتاح من العمل المافيهو انترنت ومن دوشة الاصدقاء وزيارة الاهل والزمن الضايع فى الركوب والنزول من المواصلات ويستغل كل هذاالزمن المهدر فى هوايته الجنونية..... وياحليل الطاهر

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احذروا ان تصابوا بمرض الطاهر(خطير)

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الخميس أبريل 22, 2010 10:46 am

الجميل قرجاج ربنا يكفينا مرض الطاهر
وهذة بعض النمازج عن ادمان الانترنت والدردشة


يؤدي إلى العزلة وتغير المزاج وانقطاع العلاقة الأسرية (منقول )

هناك إجماع بين العديد من الدارسين والباحثين على أن تكنولوجيا الاتصال الحديثة، وفي مقدمتها " شبكة الإنترنت" قد فتحت عصراً جديداً من عصور الاتصال والتفاعل بين البشر، وفي وفرة المعلومات والمعارف التي تقدمها لمستخدميها. ولكن على الجانب الآخر هناك أيضا مخاوف مشروعة من الآثار السلبية الجسدية والنفسية والاجتماعية والثقافية التي قد تحدثها. ومع تزايد الإقبال على شبكة الإنترنت وسوء استخدامها متمثلا في قضاء وقت طويل في الإبحار فيها، ظهر ما يسمى " إدمان الإنترنت" ، كظاهرة لا مجال لتجاهلها من قبل الدارسين والباحثين. ولذا فإن هناك اليوم العديد من الدراسات والمؤتمرات العلمية والدوريات المتخصصة، لبحث ودراسة الآثار النفسية والاجتماعية والجسمية لسوء استخدام شبكة الإنترنت.

إدمان مرضي وظاهرة إدمان الإنترنت حديثة نسبياً. وتتعلق بالاستخدام الزائد عن الحد وغير التوافقي للإنترنت، والذي يؤدي لاضطرابات نفسية إكلينيكية يُستدل عليها بمجموعة من الأعراض. وقد تزايدت في الآونة الأخيرة البحوث النفسية التي تؤكد على أن الاستخدام المبالغ فيه لشبكة الإنترنت يسبب إدمانا نفسياً يشبه نوعاً ما في طبيعته الإدمان الذي يسببه التعاطي الزائد عن الحد للمخدرات والكحوليات. وجدير بالذكر أن " إدمان الإنترنت" لم يصنف بعد ضمن قائمة الأمراض النفسية المعروفة، حيث مازال الغموض يحيط بهذه الظاهرة، إذ لم يتفق أطباء النفس جميعاً على وجود " إدمان الإنترنت" كمرض قائم بذاته، حيث يعتبر البعض أنه اشتقاق من حالات إدمان أخرى مثل الإدمان على الشراء أو المقامرة أو إدمان المواقع الإباحية.

ويذكر أن أول من وضع مصطلح " إدمان الإنترنت" Internet Addiction، هي عالمة النفس الأميركية كيمبرلي يونغ Kimberly Young، التي تعد من أولى أطباء النفس الذين عكفوا على دراسة هذه الظاهرة في الولايات المتحدة منذ عام 1994. وتعرف " يونغ" " إدمان الإنترنت" بأنه استخدام الإنترنت أكثر من 38 ساعة أسبوعياً. كما أنها قامت عام 1999 بتأسيس وإدارة " مركز الإدمان على الإنترنت" Center for Online Addiction لبحث وعلاج هذه الظاهرة، وقد أصدرت كتابين حول هذه الظاهرة هما " الوقوع في قبضة الإنترنت" Caught in the Net، و" التورط في الشبكة " Tangled in the Web. وكانت يونغ قد قامت في التسعينات بأول دراسة موثقة عن إدمان الإنترنت، شملت حوالي 500 مستخدم للإنترنت، تركزت حول سلوكهم أثناء تصفحهم شبكة الإنترنت، حيث أجاب المشاركون في الدراسة بنعم على السؤال الذي وجه لهم وهو: عندما تتوقف عن استخدام الإنترنت، هل تعاني من أعراض الانقطاع كالاكتئاب والقلق وسوء المزاج؟

وقد جاء في نتائج هذه الدراسة أن المشمولين في الدراسة قضوا على الأقل 38 ساعة أسبوعيا على الإنترنت، مقارنة بحوالي خمس ساعات فقط أسبوعياً لغير المدمنين. كما أشارت الدراسة أن من يمكن وصفهم بمدمني الإنترنت، لم يتصفحوا في الإنترنت من أجل الحصول على معلومات مفيدة لهم في أعمالهم أو دراساتهم ، وإنما من أجل الاتصال مع الآخرين والدردشة معهم عبر الإنترنت.

أنواع وأعراض الادمان وتقسم " يونغ" إدمان الإنترنت إلى خمسة أنواع هي :

1 ـ إدمان الفضاء الجنسي Cybersexual addiction أي مواقع الجنس الإباحية pornography.
2 ـ إدمان العلاقات السيبرية Cyber-Relationship addiction أي التي تتم عبر الفضاء المعلوماتي Cyber Space،( مثل علاقات قاعات الدردشة Chat Room).
3 ـ إلزام الإنترنت Net-compulsion (مثل المقامرة أو الشراء عبر الإنترنت).
4 ـ الإفراط ألمعلوماتي Information overload (مثل البحث عن المعلومات الزائدة عن الحد عبر الإنترنت).
5 ـ إدمان ألعاب الكومبيوتر الزائد عن الحد Computer addiction.

اما أعراض حالة إدمان الإنترنت فتشمل عناصر نفسية واجتماعية وجسدية، تؤثر على الحياة الاجتماعية والأسرية للفرد. وقد أظهرت العديد من الدراسات أن تلك الأعراض النفسية والاجتماعية لإدمان الإنترنت تشمل الوحدة، والإحباط، والاكتئاب، والقلق، والتأخر عن العمل، وحدوث مشكلات زوجية وفقدان للعلاقات الأسرية الاجتماعية، مثل قضاء وقت كاف مع الأسرة والأصدقاء.

والأعراض الجسدية تشمل التعب والخمول والأرق، والحرمان من النوم، وآلام الظهر والرقبة، والتهاب العينين. وعلى وجه الخصوص فإن زيارة المواقع الإباحية يؤدي للإثارة الجنسية والكبت الجنسي وظهور العديد من المشاكل الاجتماعية والأسرية. هذا بالإضافة لمخاطر الإشعاعات الصادرة عن شاشات أجهزة الاتصال الحديثة، وأيضاً تأثير المجالات المغناطيسية الصادرة عن الدوائر الالكترونية والكهربية.

أما عن تأثير استخدام الإنترنت الزائد عن الحد على الأطفال، فقد أشار العديد من الدراسات إلى أنه يؤدي للعزلة الاجتماعية، أو اضطرابات في النوم، أو مشاكل دراسية واجتماعية، وذلك كنتيجة لدخول الأبناء أو البنات ـ دون علم الوالين ـ على المواقع الإباحية الممنوعة أو مواقع الدردشة، أو توقفهم عن ممارسة أنشطة وهوايات أخرى كالقراءة وممارسة ألعاب رياضية، أو حدوث نوبات غضب وعنف عند محاولة الوالدين وضع ضوابط لاستخدام الشبكة، وهذا قد يؤدي بالبعض منهم للتحايل علي الآباء للدخول على الشبكة وقضاء أوقات طويلة لممارسة ألعاب الكومبيوتر.

إشكالية إدمان الإنترنت تكمن في أن معظم مستخدمي الإنترنت لا يعرفون حدود أو خطورة هذه الظاهرة، وبالتالي فهم عُرضة لخطر الإدمان دون أن يشعروا بذلك. ولذا، بدأت العديد من الجامعات ومراكز البحوث الأميركية بتعريف وتوعية الأفراد والطلاب بطبيعة إدمان الانترنت، من خلال عقد الندوات العلمية وتقديم المشورة على اعتبار أن إدمان الإنترنت لا يختلف عن غيره من أنواع الإدمان الأخرى.

حلول علاجية لحالات الإدمان على الإنترنت .. لمعالجة إدمان الإنترنت تقترح يونغ عدداً من الإستراتيجيات السلوكية منها:

أولاً: ممارسة العكس Practice the opposite: ويتطلب تحديد نمط استخدام الفرد للإنترنت، ثم محاولة كسر هذا الروتين أو العادة عن طريق تقديم أنشطة محايدة ومعتدلة، بمعنى أنه إذا كان روتين الفرد يتضمن قضاء عطلة الأسبوع بأكملها على الإنترنت، فيمكن اقتراح أن يقضي الفرد مساء يوم السبت في القيام بأنشطة خارج المنزل.

ثانياً: وضع أهداف مسبقة Setting goals: فمن المفيد جداً وضع مخطط مسبق لجميع أيام الأسبوع، بحيث يحدد بوضوح كم عدد الساعات المخصصة لاستخدام الإنترنت، فعلى المدى البعيد يولد هذا السلوك لدى الفرد شعورا بقدرته على التحكم في استخدام الإنترنت.

ثالثاً: بطاقات للتذكرة Reminder cards : ينصح الفرد بكتابة الآثار السلبية للاستخدام المفرط للإنترنت على بطاقات كمشاكل في العمل مثلا، وكذلك كتابة فوائد الحد من استخدام الإنترنت، فحمل هذه البطاقات بشكل مستمر بهدف التذكرة يساعد الفرد على تجنب سوء استخدام الإنترنت.

رابعاً: استخدام ساعات التوقف Stop-watches: إذ تساعد هذه المنبهات في تذكير الفرد بموعد انتهاء وقت استخدام الإنترنت.

خامساً: عمل قائمة شخصية Personal inventory: عادةً ما يهمل مدمني الإنترنت جوانب كثيرة من حياتهم نظراً لقضاء أوقات طويلة على الإنترنت، فوضع قائمة بهذه الأنشطة والاهتمامات المهملة يساعد على إحيائها مرة أخرى.

وجدير بالذكر في هذا الإطار الإشارة إلى دور عوامل إيجابية أخرى في العلاج، كعامل الثقافة والدين والقيم الاجتماعية والأخلاقية المتعارف عليها، والتي يجب مراعاتها والالتزام بها لكي يتجنب الفرد مخاطر إدمان الإنترنت الاجتماعية والنفسية والجسمية.

ولا يعني الحديث عن ظاهرة إدمان الإنترنت التوقف عن استخدامه أو تجاهل وجود هذه الظاهرة، بل يعني العمل على ممارسة الاستخدام المعتدل والأمثل ووضع ضوابط وحدود لاستخدامه، مع ضرورة وجود الرقابة الأسرية ومتابعة وتوجيه الآباء للأبناء عند استخدام الإنترنت.

إدمان الأطفال والمراهقين على الإنترنت.. تعطيهم صداقات وتفاعل اجتماعي مفقود

في دراسة نشرت في مطلع شهر مايو (أيار) هذا العام ، أجرتها منظمة " أنقذوا الأطفال" العالمية Save the Children، على معلمي المرحلة الابتدائية في بريطانيا، تبين أن تكنولوجيا الاتصال الحديثة خلقت جيلا من الأطفال يعاني من الوحدة وعدم القدرة علي تكوين صداقات. وجاءت النتائج بعد استطلاع أجراه الباحثون على عينة من 100 معلم، حيث أكد 70 بالمائة منهم أن قضاء أوقات طويلة ـ تصل لدرجة الإدمان ـ بشكل منفرد مع التكنولوجيا وبخاصة شبكة الإنترنت قد أثر سلباً على مهارات الأطفال الاجتماعية.

من جانبها أكدت لورنا ريدين مديرة تطوير المدارس لدى المنظمة أن البحث أظهر أن استخدام قاعات الدردشة على الإنترنت وألعاب الكومبيوتر والهواتف الجوالة وغيرها من أنواع تكنولوجيا الاتصال الحديثة، قد جعل من الصعب جداً على الأطفال التفاعل مع بعضهم البعض، وبالتالي تدهورت مهاراتهم الاجتماعية، الأمر الذي جعل البعض منهم يقومون بسلوكيات سيئة وغير اجتماعية، بينما يلجأ البعض الآخر لاستخدام أسلوب الترهيب واستعراض القوة في التعامل مع أقرانهم بدلاً من التعايش معهم بشكل صحيح. كما أشارت الدراسة الى أن تدهور قدرة الأطفال على اللعب وخلق صداقات مع أقرانهم في السنوات الأولى من عمرهم سيجعل من الصعب عليهم تكوين علاقات طويلة المدى مع زملاء العمل في المستقبل. وتفاعلا مع هذه القضية فان منظمة " أنقذوا الأطفال" اقامت يومها السنوي تحت شعار " جمعة الصداقة" Friendship Friday في الخامس والعشرين من شهر مايو (ايار) الماضي، وذلك بهدف توعية الجمهور بهذه المشكلة العالمية وتشجيع الأطفال على تقدير قيمة الصداقة والتغلب على مشاعر العزلة من خلال تقديم أنشطة واختبارات مختلفة لهم.







بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احذروا ان تصابوا بمرض الطاهر(خطير)

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الجمعة أبريل 23, 2010 12:02 am

ياسلام يابدر الدين
ياخ جميل جدا هذا السرد الموضوعى والتفصيلى
اعتقد انو الموضوع قد اكتمل بهدا السرد الجميل
لمشاكل الادمان التى انتشرت مؤخرا.....
مودتى واكيد حانعود لمزيد من النقاش

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى