قصة ليلى و الذئب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة ليلى و الذئب

مُساهمة من طرف ابراهيم محمد موسي في الأربعاء يونيو 24, 2009 8:18 pm

بالقصه ليلى فتاة شقراء ، فاتحة البشره ، زرقاء العينين
ساحره ببراءه
مشهوره بردائها الأحمر الذي كان هديه من والدها قبل أن يموت

بالقصه الذئب كائن أحمر العينين ، كبير الأذنين ، ذو أسنان صفراء
بشــع ، مخيف

ليلى هي الخير المطلق و الذئب الشر المجرد
ما ذا نفهم من القصه
أن الجمال لابد و أن يكون قرينه قاطعه للخير
و أن القبح لابد و أن يكون قرينه قاطعه للشر

أشتم العنصريه
لا
لم نتعلم كأطفال أن نطيع أمنا لكي لا يأكلنا الذئب
بل
كانت أسئله بالعقول الصغيره
لماذا ليلى بهذه الروعه ؟
لأنها طيبه
لماذا الذئب بهذا القبح ؟
لأنه شرير

لا يجب أن أتكلم مع الغرباء
لأنهم قد يأكلونني
لماذا الغرباء كلهم سيئين؟؟

هــــذا ما أراه بقصة ليلى و الذئب
الحقيقه أنها قصه عنصريه نتعلم منها رفض العالم الخارجي
لكي
لا نُؤكـــل
لأننا كأطفال ,, كلنا ليلى


و لـــــكن ماذا لو قرأنا القصه الحقيقيه ؟؟
هل سنخاف الذئب
أم
سنخاف ليلى
؟

ابراهيم محمد موسي
إمتدادي أصيل

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ليلى و الذئب

مُساهمة من طرف ابراهيم محمد موسي في الأربعاء يونيو 24, 2009 8:18 pm

نحن في القرن الثالث قبل الميلاد
رومـــــا

لا وجود لليلى ,, بل هي فتاة رائعة الجمال ,, اسمها باكيولا آنيا
جميله و ساحره ، و ترتدي الرداء الأحمر
أنا باكيولا
ذات الرداء الأحمر

قبل أن ترتدي ردائها
وضعت الحرب أوزارها
أي حرب ؟
أسمها الحرب البونيه ،، و هي التي نشبت ما بين روما و قرطاجه
لمـــائة عام متصله

فتاة ولدت من قلب الموت
تريد أن تعيش

و لكل فتاة فلسفه في العيش
هــي
باكيولا آنيا
كانت تطمح للخلود
تريد أن تتقرب من الإله
و تريد خلود الإله
لا ، لم تكن تعبد إله يحرم الحرام
بل إله تتقرب إليه بارتكاب الحرام
إله الخمر
باخــــــوس

أنا باكيولا
ذات الرداء الأحمر
و كاهنة باخوس
إرتكب معصيه
حطم الضمير
أركع لباخوس
و قــــــــــــــــدم
القربان

أي قربان يصلح لباخوس؟؟؟

ابراهيم محمد موسي
إمتدادي أصيل

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ليلى و الذئب

مُساهمة من طرف ابراهيم محمد موسي في الأربعاء يونيو 24, 2009 8:19 pm

نحن في عالم ثلج يكسوه
و هاهو القربان
ذئـــب
أتعلمون ماذا يقول؟؟
انصتوا
أنا من أتهموه بدم يوسف عليه السلام
لست أغفر للإنسان
غفرانك يا رب

أنا ذئب قبيح الشكل
منبوذ ما بين العباد
لكني
أمشي و أنا أركع
غفرانك يارب

ابراهيم محمد موسي
إمتدادي أصيل

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ليلى و الذئب

مُساهمة من طرف ابراهيم محمد موسي في الأربعاء يونيو 24, 2009 8:20 pm

أي قربان يصلح لباخوس؟؟
أي قربان يقدم للشيطان
؟؟؟
أنا باكيولا
ذات الرداء الأحمر
أريد الذئب قربان
فهو يشبه الشيطان
عينه حمراء كالجمر
فمه كبير كفوهة الجحيم
أذناه طويلتان ليسمع صراخ المعذبين
ألا يشبه الشيطان؟؟

هذا ما ذُكر بكتابنا المقدس
بكتاب الموتى

يا عباد باخوس
إئتوني بالقربان
الآن

ابراهيم محمد موسي
إمتدادي أصيل

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ليلى و الذئب

مُساهمة من طرف ابراهيم محمد موسي في الأربعاء يونيو 24, 2009 8:20 pm

من اصطاد الذئب ؟؟
(سيبل)
إمرأه ، ستُصبح تمثال يُعبد
و تمثالها يمسك بيده دف

أتت للذئب و هو راكع
نظر لها مستغربا
هو المنبــوذ
منذ قيل عنه قاتل يوسف عليه السلام
لم يهتم به أحد
ابتسمت له
هو المنبـــوذ
قالت له : أنا من جنس البشر ،
أؤمن أنك مظلوم ,, وحيد مهموم
قال : ماذا تريدين ؟؟
فأنا من الوحوش، و أنت من البشر
ابتسمت
مجرد حديث عابر و عصير توت
تخبرني عن هموم الوحوش و اخبرك عن هموم البشر
قال : غفرانك يا رب
هو المنبوذ,,
لم يكن يحلم أن يثير اهتمام
لم يكن يحلم بلذة الكلام
و مع هذا الكائن المقدس الشفاف!!
(سيبل)
هي ليلى أخرى
تكلم عن آلام الوحده ,,
سببها وصمة عار
قتلُ نبي
تكلم و تكلم و تكلم
و
شــــرب من عصير التوت
من يد الكائن المقدس
كان توت و سم
هذا معروف
و النهايه
ذئب يعبد الرحمن
قُدم قربانا لباخوس
للشيطان
شُربت دماؤه الممزوجه بالخمر
هو الذي لا يشرب غير الماء القراح
و رأسه المقطوعه
ظلت تنظر للكفر و الجحود
كأننا نلمح دمعه
من العين البنيه
فالغريب
أن عين الذئب لم تكن حمراء يوما
بل بنيه ، كبيره ، عميقه

ابراهيم محمد موسي
إمتدادي أصيل

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ليلى و الذئب

مُساهمة من طرف ابراهيم محمد موسي في الأربعاء يونيو 24, 2009 8:21 pm

أنا باكيولا
ذات الرداء الأحمر
كاهنة باخوس
سأحترق بالنار
و لكن لن أمــوت
فبعد سنين
ستقدسوني
و ستنسون ذنبي
و ستقرأون قصتي لأطفالكم قبل النوم ،،
قصة
ليلى و الذئب
أنتم من خلدتم ذنبي و ظُلم الذئب

ابراهيم محمد موسي
إمتدادي أصيل

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ليلى و الذئب

مُساهمة من طرف Majdi AbdulRahim fadul Mo في الإثنين أبريل 05, 2010 12:09 pm

يا أبو خليل أنت دخلت البيت الأبيض ولا شنو!!

ياخي ليلي بتسأل منك أبقي مارق وورينا أخبارك.

،،،،أبوقصي،،،،
avatar
Majdi AbdulRahim fadul Mo
وسام التميز
وسام التميز

عدد المساهمات : 673
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
الموقع : الأمتدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى