المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الإثنين مايو 03, 2010 5:03 pm

مدخل مخاوف
رغم تفردنا لكننا لسنا من سكان الحى الافلاطونى لذلك تنتابنا كثيرا من المحن والمصائب والاخطاء والكوارث التى يجب ان نكون لها بالمرصاد....... فسياسات الحديث عن الجوانب المشرقة فقط هى سياسات خرقاء عمياء ربما قادتنا الى التهلكة فأول سبيل لمعالجة المشاكل هو معرفة المشكلة والمجاهرة والتصريح بها ومن ثم ايجاد الحلول الناجعه ربما نحتاج الى مسكنات فقط وربما نحتاج الى علاج قصير او طويل المدى وربما احتجنا الى المشارط كى نستأصلها من جزورها ومع المشارط لابد وان تخرج الاهات لكنها سرعان ماستتحول من اهات الم ووجع الى اهات عافية تجعلنا نحافظ على ريادتنا وحبنا لهذا الحى



شارع اول
]من اين تأتى هذه الروائح؟؟ هكذا سألنى صديقى القادم من الامارات بعد سبعه سنوات كان يعتبرها عجاف حتى اسبوع من حضوره للسودان بعدها اكتشف امور جعلته يحمد الله على تل السنوات ورغم فقدانه لحميمية اهله وحضن البلد الا ان هذا الحضن ربما تحول من دافى الى مولع نار فالغربة تحقق فى كثير من الاحيان مكاسب لن تجد الطريق اليها فى هذا الوطن المحتل بمستعمر من نوع جديد يحمل نفس ملامح اهل البلد ...افقت من افكارى على سؤاله مرة اخرى لقد كانت رائحة مميزه عهدناها هنا فى الامتداد فى الخمس سنوات الماضيه ..قلت له بسرعة وكأننى احاول ان اخفى شى (دى ريحة حشيش) او بنقو ..لقد باتت رايحه مميزه يمكنك ان تشتمها فى كل وقت ...رد صديقى (انا عارفه ده حشيش لكن من وين جاى؟؟) ...سؤال كبير يحتاج الى تكاتف الجهود والمكاشفه حتى نخرج من هذا النفق المظلم فالذين يدخنون الحشيش ليس من هم فى خمسنيات وستنيات العمر ممن حملوا هموم ومعاناة ربما قادتهم لهذه الامور ،، لكن من يدخنونه هم شباب فى مقتبل العمر شباب والله لم يبلغوا عشرين عام ... هى صرخة لكل اهالى ابنائنا فى الامتداد عليكم ان تنتبهوا فالقادم ربما كان ابشع ، عليكم ان تتعاملوا بقوة وبحزم وبصبر شديد وقبل كل هذا عليكم ان تقتربوا من ابنائكم وتجعلون منهم اصدقائكم علكم تستطيعوا ان تلحقوا البلاء قبل حدوثه ..فالتربية هى مربط الفرس والرهان فى مثل هذه الامور فلاتستهينوا بها ..ليس كل من يدخن الحشيش من هذا الجيل هو منحرف فى السلوك والاخلاق لكن تأثير الشلليات له اثر بالغ فى مثل هذه الامور والشاب فى مرحلة المراهقة يحس ان كل مايفعله حتى ولو كان مدمر هو اثبات للذات ومجاراة لاصدقائه حتى لايصفوه بالضعيف (ود امو) وهناك ايضا اسباب اخرى كثيرة جدا من ضمنها الفراغ ومشاكل الاسرة لكننى اعتبر الشلليات هى الفرع الاكبر فى هذه المرحلة ... انه خطر داهم وكبير هو الان يجب ان يكون اولويتنا فى كل منابرنا ، لنؤجل كل المشاريع التى تدعم الامتداد ولنحاول ان ندعم جيل باكمله للخروج من هذا النفق...هى ليست كارثة حى او منطقة انما هى كبوة وطن بأكمله



عدل سابقا من قبل مدثر قرجاج في الإثنين مايو 03, 2010 5:21 pm عدل 1 مرات

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

مُساهمة من طرف مدثر قرجاج في الإثنين مايو 03, 2010 5:09 pm

شارع جديد

همسات مابعد منتصف الليل والحديث العذب المصحوب باهات الولع والحب والولوله هى المسيطر الاول على شوارع الامتداد .. وعندما تطوف بتلك الشوارع تلحظ فى تلك الاركان المظلمة شخص يجلس وحيدا ولاتتبين ملامحه، فقط ذلك الضوء الخافت المنبعث من الموبايل يجعلك تدرك انه حديث المساء .. انه الحب على حد قولهم .. وانا والنجم والمسا ضمنا الشوق والحنين ...... انتهزت فرصة انتهاء احدهم من مكالمته فداهمته بسؤال سريع ....من وين الحنان ده يامعلم؟؟ هكذا توجهت بسؤالى لأحد هؤلاء الحالمين من جيلنا الجديد .. فيجيبنى وهو فى حالة ولع شديد بعد ان يحتضن الموبايل عدة مرات: (من الخرطوم لكن الايام دى سافرت لاهلها فى عطبرة ) ولاتمر دقائق حتى تأتى رسالة فى الموبايل تزيد من ولع صاحبنى وعندما اطالعها ابتسم فقد ارسلت له عبارات(انا مادايره السفر لكن نفد القدر ) فيسألنى بلهفة كيف يرد عليها ؟؟ فى الاول انتابتنى الحيرة من سؤاله لكننى سرعان ما جاوبته : اكتب ليها (وين الحبيب انت شلتو جيبو يا القطار... والقطر الشالك انت يتكسر حته حته وتسلم لى انت) ضحكت بينى وبين نفسى بعد ان صرخ من فرط اعجابه بردى واخذ يكتب لها الكلمات بسرعه شديده وهو يغمرنى بوابل من عبارات الشكر ويصفنى بالعبقرى فى رد المسج .. احسست باننى اخيرا وجدت عمل اضافى يمكنه ان يساعدنى بجانب الوظيفه عمل جميل (مستشار مسجات ) ولم تمضى سوى دقائق معدوده حتى اصدرت بطارية الموبايل صوت اشبه بالذى يلفظ انفاسه الاخيرة وراحت فى سبات عميق وصاحبنا يسب ويلعن انتهاء الشحن فى هذه اللحظات التاريخية من قصة حبه الهلامية ..ولم يلبث ان سألنى وهو ينظر لى ببلاهة (هسه حاتقول على شنو؟ تقول ماعايز يتكلم معاى قفل الموبايل) ... حينها تذكرت وانا اودعه اغنية (ده كلو من وائل وائل قفل الموبايل لامس كول لارسايل) ياربى هكذا يكون الحب؟ هل مايحدث هذا يمكن ان يكون مشاعر حقيقية تقود الى نهاية سعيده ؟ من هو المسئول عن توجيه العلاقة بين فتيات وشباب اليوم الى طريقها الصحيح .. اشفق كثيرا على فتيات يشترون الوهم من شباب هوايتهم الاوله هى ان يبيعوا هذه الاوهام.. واشفق على شباب من فتيات يستنزفون مواردهم تحت مظلة حبيبى دائما واتضامن بدون حدود مع ذلك الحب الذى يحيط به النور فى كل اتجاه
سنعود لبقية الشوارع

مدثر قرجاج
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

مُساهمة من طرف بدر يعقوب في الثلاثاء مايو 04, 2010 4:16 pm

قرجاج انتابني شعور بالاحباط وانا اسمع هذا الحكي

شي مؤسف اخي فرجاج ونحن نسمع ونشاهد هذا الحديث المشين في تدني اخلاقيات الشباب في الامتداد ونسكت عنه

كان زمان الناس البشربو البنقو والخمور واصحاب الهوي والحبيبين معروفين علي نطاق الامتداد وكان هؤلاء النفر المبتلون لا يجاهرون بالمعصية

كلو واحد بفضي حاجته ويذهب بعدها الي فراشة بدون شوشرة وبدون ضوضاء ,
فعلا اخي قرجاج نحاول جميعا ان نحد من هذة الظاهرة وتوعية الشباب بمخاطر هذا الفعل المشين الذي يودي في النهاية الي الهلاك والتدمير
والفشل في كل النواحي ,,, لابد للتوعية اولا من الداخل في المدارس الاحياء والدور والمنابر والمساجد بهذة الظاهرة الخطيرة علي مجتمعنا الصغير المحافظ ولابد لاولياء الامر متابعة ابنائهم وعدم الانشغال عنهم ,,, وايضا ان يكون هنالك دور للشرطة متمثلة في شرطة الامتداد لبتر ايدي المروجين والمفسدين وتجار الرزيلة ,

لابد ان تكون هنالك وقفة من الجميع لهذة الظاهرة التي سوف تقلق منامنا

بدر يعقوب
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

مُساهمة من طرف Nowar Mohamed Nowar في الجمعة مايو 07, 2010 2:20 pm

السلام عليكم ايها الأخوة الكرام
الأخ قرجاج تطرق لظواهر جد خطيره علي الأمتداد وكل المناطق ، كما ذكر الأخ بدر الدين نعم لكل قاعدة شواذ حتي الشواذ في زمننا كانو متأدبين علي حد قول الأخ ابقاوون ، نتسائل ما حدث في هذا الأوان
أولا يا اخوتي كان الإحترام هي السمة المميزة بيننا وكل من يكبرنا
وكان كل من بالأمتداد هو المربي و الأخ الكبير وكان الواجب طاعة كل من هو اكبر منك
كانت النصيحة واجبة للكل دون اي خوف او وجل
كان الكل رقيب علي الآخر
ولا تجد من يقاطعك في اي نصيحة او تعنيف
هل ياتري اخي قرجاج هل زرعنا هذا في الجيل الذي يلينا كي يزرعوه في من يليهم
ايضاً هناك الهجرة التي طرقت كل منزل في الأمتداد من خيرة الشباب (الذي كان هو الرقيب) عل كل صغيرة وكبيرة
وهناك اشياء كثيرة و متغيرات حصلت في الحياة اليومية من سعي وراء الرزق و ترتبت عليه اشياء لم تكن في الحسبان
اشياء كثيره نتمني أن نلتفت لها حتي ننقذ ما يمكن إنقاذه
و البركه في الأخوة المتواجدين الآن بالداخل و نشكر لسعيهم الدؤوب في رتق النسيج الداخلي و الخارجي ليكون التواصل حمداً بيننا
ولي عودة
اخوكم نوار
مربع 4
منزل رقم 129

Nowar Mohamed Nowar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 27/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

مُساهمة من طرف Majdi AbdulRahim fadul Mo في الأحد مايو 16, 2010 12:52 am

أخي مدثر الأمتداد كجزء من الشارع العام هو حال بلد سيطر عليه فئة تقصد هذا التصدع والتجزر ولكن مايجب فعله تجاة سياسة فرق تسود دي ومن قبل تحدثنا عن تواصل الأجيال وما تورثه من موروثات غاية في الجمال هذة تحتاج لفهم كبير يحشد له الطاقات المدركة للحال وتسيس له المنابر داخل الأندية لتبصر بالوضع المخيف هذا وهنا يأتي دور المثقف .
زي ماتفضل به أخوانا بدر الدين ونوار لهو الحال الذي تركنا عليه الشارع الأمتدادي ومانسمعه هو حصاد لمؤتمر إتمر علي شق الصف والأنفراد بالسلطة وسلاح البقاء حتي ولو علي حساب المجتمع الغير معافاه بالله مزيد من تسليط الضو علي الأمر وتكوين لجان للمعالجة حسب الحاله.
،،،،أبوقصي،،،،
avatar
Majdi AbdulRahim fadul Mo
وسام التميز
وسام التميز

عدد المساهمات : 673
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
الموقع : الأمتدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

مُساهمة من طرف عماد عويس في الجمعة مايو 21, 2010 2:46 am

الاخ قرجاج التحية لك وانت ترمي بحجر في بركة المسكوت عنه او الوجه السلبي كما تقول .نحن نعم متفردين ولكن تظل امراض العصر تطاردنا
والسكوت لا يجدي كما اسلف الاخوة بدر ونوار ..في زماننا ذاك كنا نخاف من العيب وكان من يفعل الشئ الغير مالوف يذهب بطريق اذا بليتم استتروا
وكان الشارع يربي والبيت يربي والمدرسة تضيف وتضاعف التربية العلمية ..
الان في زماننا هذا ياابوقصي ومع مجئ ثورة الانقاذ والتي كرست كل جهدها في تفتيت المجتمع وجعله فاسدا ومتفككا بسياساتها الخرقاء وجعلت للدولة وزارة اسمها وزارة التخطيط واعادة صياغة الانسان السوداني !!!!!للاسف نجحت وصاغت الانسان السوداني للاسوأ
وكان نتاج هذه السياسات افقار المواطن (جوع كلبك يتبعك)اقصاء كل من يخالفهم الرأي بعنجهية وصلف فشردت الناس من الخدمة اصبح كثير من الاسر لا تملك قوت يومها ومحاربتهم منهم من ترك البلد ومنهم من مات بغمة ومنهم من يكد يخرج من قبل شروق الشمس وياتي في انصاف الليلي مهدود الحيل لايعرف ماذا فعل ابنائه في غيابه !!! اذن غاب الرقيب ...
زمان اذا اخطأنا في الشارع فستجد من يأدبك توبيخا او ضربا..فهل تستطيع اليوم ان توبخ طفلا في الشارع!!!تنهال عليك النعلات (الشتيمة)
لو لم تكن النعال(الاحزية اكرمكم الله)
عليكم تحديات كبيرة لمواجهة هذا الطوفان الذي سيغرق المنطقة وستصبح كارثة لا يعلم مداها الا رب العالمين...
دمار جيل ولربما اجيال قادمة سيجعل المجتمع اكثر تفككا وموبؤا بالامراض المستعصية علاجها ...
العلاج الناجع في مواجهة هذه الامراض لا التخفي او النفي ...
قرجاج شكرا وساعود حتما مع الف عافية

عماد عويس
إمتدادي مميّز

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسكوت عنه فى شوارع الامتداد

مُساهمة من طرف ود التهامي في الثلاثاء أغسطس 07, 2012 6:48 pm

التحية لكم جميعا ولي صاحب البوست قرقاج ...
انني متأكد انه هنالك كثير من العيوب في شوارعنا .. وكثير من هو مسكوت عنه في بيوتنا وحاراتنا .. ولكن ان يصل الحال الى ان نفقد افلاذ اكبادنا بسبب هذه اللعنة التي انتشرت في ساحات وميادين ونوادي الامتداد وبالاخص في شبابنا فذلك لن نسكت ولن نطاطي رؤسنا فينبغي علينا ان نباشر بالتقويم ونشر الفضيلة وكل زول ياخد صحبو للمسجد وكل صاحب ياخد فردتوا لي بيتهم .. لانه اذا كان هذا البلاء ياتي من الشارع فمن يجد لو كل زول دخل بيتو وكل الشباب بقو مواظبين ف المساجد .. ولكن اوكد ان هنالك اناس موجهين توجه الى افساد الشباب بالامتداد ..
وانا ازكر زمان ان هنالك فرقة تسمى فرقة الاتصال بالدفاع الجوي كانت تأتي بالحشيش من الجنوب وتوزعه في الامتداد الى ان كونوا علاقات مع الشباب المدمن وبدورهم اخذو يصرفو ليهم البنقو من غير ان يجتهدوا في بيعه والفصص كثيرة ولكن افسح المجال لغيري فانا بعد ان قرفته من الوضع في المنطقة هربت الى دول الخليج .. ولكن يحز الألم في دواخلي لمن هم وقعو تحت براثن الادمان ..
وساساعد ..وسأساعدهم ..
avatar
ود التهامي
إمتدادي أصيل

عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 07/08/2012
الموقع : مربع وا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى